بحر الشباب

بحر الشباب

منتدى شبابى (الحياة العامه, الشعر, النثر, القصه, الانترنت .الرياضه, الاسلام, من هنا وهناك, دردشه, ومواضيع اخرى )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روجير فيدرر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
avatar

عدد المساهمات : 499
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: روجير فيدرر   الإثنين فبراير 08, 2010 3:29 pm


×× العقلية الفريدة ××

في التنس، يجب أن يكون لديك سلاح ما يمكنك الإعتماد عليه. عل سبيل المثال سلاح فرناندو جونزاليز هو تسديدة الفورهاند, آندى روديك يستخدم إرساله كقاذفة صواريخ،

أما جوستين هينين فتمتلك تسدية باكهند يمكنها أن تطلقها فى أقصى زوايا الملعب قبل يرمش لك جفن.

لكن ما هو سلاح روجر فيدرير الذى يجب أن نختاره؟

لا أعرف, فالمايسترو باآآرع في كلّ شيء. لكنّه يمتلك سلاحاً لربما ليس واضحاً كـ تسديدة الفورهاند القاتلة أو تغطية الملعب المبُهرة.

سلاح فيدرير الأكبر، يكمُن فى عقليته وصلابته الذهنية.

فالمايسترو أو كما يحلو له أن يدعى بالرودج إسمه يتربع على القمة أو قريباً من قمة كل رقم قياسى ذو قيمة‏ في عالم تنس الرجال.

فهو الاول على العالم لما مجموعه 268 إسبوع فى مشوار ومسيرة تنسية تمضى الآن في سنتها الثالثة عشرة.

237 من تلك الأسابيع كانت متتالية - الشخص الذى يأتى بعده فى هذه القائمة هو جيمي كونورز بـ160 إسبوع، وبعد ذلك إيفان ليندل بـ157 إسبوع.

روجر حقق بطولات جراند سلام في كلّ السنوات السبع الماضية وبفوزه بإستراليا هذا العام عادل إنجاز بيت سامبراس وبيورن بورج اللذان فازا ببطولات جراند سلام فى ثمان سنوات متتالية.

وبالطبع، حقق روجر 16 لقب فى فردى بطولات الجراند سلام - لقبين أكثر من سامبراس.

إنّ الرقم القادم فى لائحة الإنتظار لدى المايسترو هو رقم سامبراس بتصدر لائحة التصنيف لـ286 إسبوع، روجر يمكنه أن يحقق ذلك فى وقت ما خلال هذا الموسم إذا سارت الأمور على ما هى عليه.

لكن كيف فعل كل هذا؟

العودة بعد خسارة لقبه المفضل في ويمبليدون لنادال في 2008 وللصداراة أيضاً،

مقاومة القوة الجامحة من المنافسين الجدد والذين يضغطون عليه من الخلف في 2009، وللإستمرار بالفوز فى جولة تنس المحترفين

التى لا تُشفق على لاعبيها بفترات راحة لا تُعطى لهم القدرة على بناء القاعدة البدنية والذهنية التى يستمدوا منها قوتهم خلال الموسم.

الموهبة جزء فقط فى تلك المعادلة الصعبة.. أما الجزء الأكبر فيكُمن فى عقليته الفريدة.

يقول مدرب الأحمال لروجر بيير باجنينى

“ هو الذى يتحكم فى صلابته الذهنية؛ التدريبات البدنية القوية التى يقوم بها تجعل الجانب الذهني من لعبته أقوى , ”

“هناك العديد من الصلات بين الجسم والعقل، لكن هناك أيضا صلات بين الطريقة التى تلعب بها وصلابتك الذهنية بشكل عام. ”

روجر نفسه وافق على تلك الجزئية عندما قال.

“ أعتقد أنك بالتأكيد تحتاجها [الصلابة الذهنية] للبقاء على قمة التصنيف لمدّة طويلة,”

“ أنت يجب أن تكون قوي ذهنياً لكي تكون في القمة - بغض النظر عن أى لاعب كنت . . . أعرف بأنّني أمتلك مقومات اللعب،

ومن المهم أيضاً أنّك تعرف بأنّك تمتلك الصلابة الذهنية. ”

الغريب فى الأمر أن منسوب الصلابة الذهنية الذى يمتلكه روجر الآن كان نقطة الضعف الأكبر لديه من قبل.

يقول صديقه ولاعب سويسرا فى كأس ديفيز اليجرو

“ لقد كان يفقد صوابه وهو فى الملعب؛ إذا شاهدته الآن فلن تستطيع أن تُصدق بأنه كان كذلك ”.

ووضح فيدرير ذلك

“ أنا كنت سيئ جدا عندما كنت شاب، لكي أكون صادقاً. كنت دائماً أعانى من مشاكل للحفاظ على ثبات صلابتى الذهنية,

كنت دائما فى هذه الفترات أكون خائب الأمل جدا، غاضب جدا، حزين جدا. كنت أمر بإنفعالات عاطفية دائماً.

وهذا ما كان يتوقعه اللاعبون الآخرون دائما منى. هم يقولون ' إذا أخذت الأفضلية من روجر،

في النهاية سيستسلم أو هو سيكون هناك 10 دقائق لن يكون قادر على السيطرة على نفسه فيها '. ”

ومع عزيمة الأبطال التى يمتلكها هذا البطل قام بتقوية صلابته الذهنية لكي تكون حادة كالصقر وقوية كالجبال،

من ثم بدأت الإنتصارات بالمجئ، الكثير والكثير منها.

فما الذى يريده هذا الملك الآن؟

عملياً هو قد ربح كلّ بطولة مهمة فى اللعبة وهو عالمياً معروف بكونه من أعظم الرياضيين الموجودين على كوكب الأرض -

لذا ما هو حافزه؟ ما الذى تبقى لكى ينجزه فى اللعبة التى هيمن عليها عملياً منذ 2004؟

يقول روجر

“ أعتقد أنت يمكنك دائماً أن تجد الطرق لتحفيز نفسك. أحببت الوقت الذى كنت مسيطر فيه وكنت أربح

من 10 إلى 12 بطولة فى السنة ولا أخسر من أى لاعب من اللاعبين العشرة الكبار. أعني، تلك كانت أوقات رائعة لي، ”

“ ولكن من الناحية الأخرى، الشئ الذى كان لطيفاً خلال مشوارى هو التنافس المدهش الذى كان بينى وبين رافا.

قبل ذلك، أن تكون قادراً على اللعب ضدّ لاعبين مثل سامبراس وأجاسي وغيرهما وأن تكون اللاعب القادم من بعدهم.

لذا أعتقد انت يجب أن تأخذ الأمور كما هى وأنت تحاول أن تصنع الأفضل منها. تلك هى الطريقة التى أنظر بها للحاضر .

أعتقد هذه الأيام الوضعية مختلفة جداً. فأنا ما زلت في قمة التصنيف وأنا أحبّ أن يتحدانى أحد. ذلك ما يجعلني أفضل.”

أثبت روجر مرة آخرى أنه رجل أفعال , فأداءه الشامل مؤخراً في ميلبورن كان ربما أحد أفضل أداءاته حتى الآن.

فقد إستطاع أن يتغلب على بعض اللاعبين الممتازين طوال رحلته إلى أسر لقبه السادس عشر لبطولات الجراند سلام،

هل يُعقل ذلك ؟ إنه مازال يتطور ..!!

روجر فيدرير وهو بعمر 28 سنة أثبت بأنّ منزلته كلاعب العالم الأفضل فى العالم لم تنتهي بعد. فهو فى عالم التنس هو كموزارت ومايكل أنجلو،

يخرج لنا إبدعات وتحف فنية نادرة وفريدة.

فهذا السويسري المعجزة قدم لنا أرقام قياسية متعدّدة ستصمد وتكون إخنباراً وتحدياً لقادم العصور.

ساخذكم الآن فى رحلة قصيرة سنمر فيها على أكثر 10 أرقام جمالاً وروعة أمتعنا بها روجر والتى تعد مفخرة لكل عشاقه

وسنحدّد "بطريقة حسابية ما" فرص معادلة أو تعدى تلك الإنجازات فى حياة روجر فيدرير...



×× أرقام وإنجازات روجر والتى ستبقى تحدياً لقادم العصور "من موقع الـATP" ××

بـ لسان واحـد من يهتم باللعبه ( أرجوك قف ياروجر أحترام للتاريخ ) ...

1. الفوز بخمسة بطولات متتالية من بطولتين مختلفتين من بطولات الجراند سلام ...

منذ إلغاء نظام دورة التحدي <عندما كان يتأهل حامل اللقب للنهائى بشكل مباشر في السنة التالية>

فيدريرواحد من ضمن أربعة لابعين فقط الذين ربحوا نفس بطولة جراند سلام لخمس سنوات متتالية.

< تيلدين ستّة بطولات متتالية في بطولة أمريكا المفتوحة 1920-25؛ إيمرسون خمسة مرات متتالية في بطولة أستراليا المفتوحة 1963-67

وبورج خمسة بطولات متتالية في ويمبليدون 1978-81 >.

لكن فيدرير اللاعب الوحيد في التاريخ الذى يربح لقبى بطولتين جراند سلام مختلفين لخمس سنوات متتالية

< ويمبليدون 2003-07 وبطولة أمريكا المفتوحة 2004-08 > .

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 1 %



2. فوزه بـ 16 لقب جراند سلام من 27

بعد إخفاقه فى تحقيق أي لقب فى بطولات الجراند سلام فى أول 16 مشاركة له، إنطلاقاً من ويمبليدون 2003 عوّض فيدرير ما فاته فى تلك البطولات ،

وفاز السويسري بأكثر من 50 بالمائة من بطولات الجراند سلام التى تنافس عليها. على النقيض من ذلك،

ربح بيت سامبراس بطولاته الـ14 فى الجراند سلام فى 45 مشاركة .

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 2 %



3. وصوله المتتالى لـ18 من أصل 19 نهائي من بطولات الجراند سلام فى الفترة ما بين ويمبليدون 2005 : بطولة استراليا المفتوحة 2010

يتجاوز هذا الرقم حدود الخيال. فهذا الرقم يتحدث براعة فيدرير اللانظير لها في أقوى بطولات تلك الرياضة - بطولات الجراند سلام -

وقدرته للعب بأفضل ما لديه تحت الضغوطات وعندما يتطلب منه ذلك.

لا يوجد لاعب إقترب ولو بقليل من هذا الرقم فى الوصول الممتالى لنهائيات بطولات الجراند سلام - ولا من المحتمل أن يأتى أحد أبداً.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 3 %


4. الوصول المتتالى لـ23 نصف نهائى لبطولات الجراند سلام من ويمبليدون 2004 إلى بطولة استراليا المفتوحة 2010

رقم إعجازى، فهذا الرقم أكثر من ضعف الرقم الذى يسبقه لإيفان ليندل بـ 10 مرات من الوصول المتتالى.

آخر مرّة لم يستطع فيدرير أن يصل لنصف النهائى كان ذلك فى بطولة رولان جاروس عام 2004،

عندما خسر فى الدور الثالث من حامل لقب تلك البطولة لثلاثة مرات جوستافو كورتين.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 3 %



5. الفوز فى 24 نهائي متتالي

في عامى 2004 و 2005 فاز فيدرير بـالـ22 نهائي المتتاليين الذي لعبهم < بالأضافة إلى فوزه فى آخر نهائيين له فى عام 2003 >

ليحقق رقم آخر بـ24 فوز فى 24 نهائى متتالى لعب فيهم.

ذلك شئ مدهش إذا أخذنا فى الإعتبار أن فيدرير كان يلعب ضد أفضل ثانى لاعب فى كل بطولة من البطولات الـ24 المعيّنة.

في النهائيات، أنت لل يتطلب منك أن تلعب فقط بشكل جيّد، لا أنت يجب أن تلعب بثبات وبقوتك الضاربة.

سلسلة فوز روجر المتتالية فى النهائيات إنتهت في الحدث الأخير لعام 2005، فى كأس الماسترز.

بالرغم من أنّه خاض البطولة بإصابة فى كاحل القدم ، كان متقدماً فى النهائى على منافسه ديفيد نالبانديان بمجموعتان ولاحقا في المجموعة الخامسة،

كان على بعد نقطتين من اللقب وهو على إرساله لكن نالبانديان حقق الفوز فى شوط كاسر التعادل للمجموعة الخامسة.

في 2006 خسر روجر في أربعة نهائيات (كلّها ضدّ رافائيل نادال) وفاممنوعـ 12 لقب فقط.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 4 %



6. الوصول الى جميع نهائيات بطولات الجراند سلام الأربعة في نفس الموسم لثلاث مرات

لاعبين فقط هم من إستطاعا الوصول جميع نهائيات بطولات الجراند سلام الأربعة في نفس الموسم:

رود لافر، الذى حقق ذلك مرتين عندما حقق إنجاز الفوز بالاربعة بطولات فى موسم واحد مرتين وذلك في عامى 1962 و1968،

وفيدرير، الذي حقق ذلك فى ثلاثة مرات مدهشة بالسنوات الأربع الماضية.

إذا أخذنا فى الإعتبار بأن فيدرير هو اللاعب الوحيد الذى وصول لجميع نهائيات الجراند سلام الأربع في نفس سنة على ثلاثة أسطح مختلفة ( صلبة, ترابية و عشبية )،

يبدو لدرجة أكبر أنه من غير المحتمل أنّ يتخطى شخص ما هذا الإنجاز خلال ما تبقى من حياة فيدرير.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 4 %



7. الهيمنة على عالم التنس لفترة إمتدت لثلاث سنوات

فى الفترة ما بين بين 2004-2006 فيدرير حقق سلسلة إنتصارات التي من غير المحتمل أن يتم معادلتها فى أثناء أيّ فترة من ثلاثة سنوات متتالية فى المستقبل،

فلقد حقق سجل 247-15 من المباريات. أرقامه فى تلك الفترة من المواسم كانت كالتالى 74-6 (2004)، 81-4 (2005) و92-5 (2006).

بشكل مُذهل حقق روجر 34 لقب ،من ضمنهم ثمانية ألقاب جراند سلام، تسعة بطولات ماسترز وكأسين للماسترز.

إذا لم يخسر روجر من ديفيد نالبانديان فى نهائى كائس الماسترز 2005 كان سجل مبارياته سيكون 82-3

معادلاً بذلك رقم جون ماكنرو الذى لا مثيل له بـ 82-3 فى عام 1984.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 5 %



8. الحفاظ على صداراة التصنيف العالمى للـ ATP لـ237 إسبوع متتالي

الـ237 إسبوع المتتالى الذى تصدر فيهم فيدرير صدارة التصنيف (من فبراير 2004 إلى 17 أغسطس 2008) إنجاز مُبهر بالنظر إلى الأرقام التى تسبقه:

جيمي كونورز بـ160 إسبوع، إيفان ليندل بـ157 إسبوع وبيت سامبراس بـ102 إسبوع. فيدرير، الذي يتصدر التصنيف فيما مجموعه 268 إسبوع (إبتداء من 1 فبراير 2010)،

الآن هو قريب من تجاوز رقم بيت سامبراس فى عدد أسابيع التصدر (الغير متتالي) بـ286 إسبوع.

< فيدرير أنهى الموسم خمسة مرات كبطل لجولة الـATP ، على بعد سنة واحدة فقط من معادلة رقم سامبراس الذى أنهى الموسم وهو متصدر لـ 6 سنوات.

لكن سامبراس أنهى الموسم وهو الأوّل لستّ سنوات متتالية - إنجاز من غير المحتمل أن يحققه فيدرير الآن وهو بعمر الـ28. >

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 7 %



9. خمسة وستّون إنتصار متتالى على الملاعب العشبية

الـ65 فوز المتتالى الذى حققهم روجر على العشب كان من الممكن أن ينتهوا بكل سهولة عند رقم 39 ,عندما أنقذ روجر أربع نقاط للخسارة من أوليفير روخوس

في ربع نهائى بطولة هال في عام 2006.

لكن فيدرير أثبت أنه وجد ليكون رجل الأرقام القياسية, فإقتنص الفوز ومدّد بعدها سلسلة إنتصاراته لـ65 إنتصار متتالى, قبل أن يخسر من نادال 9-7

فى المجموعة الخامسة فى نهائى بطولة ويمبلدون 2008.

مع العصر الحالى والجديد للملاعب العشبية وحيث لم يعد هناك لاعب مميز بإسلوب الإرسال والشبكة كـ سامبراس، بيكير أو إدبيرج،

سيكون من درب المستحيل أن يظهر لاعب واحد ليسيطر علي الملاعب العشبية ويهدّد رقم فيدرير.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 12 %



10. الفوز بلقب جراند سلام على الأقل مرة واحدة في السّنة لثمان سنوات متتالية

قبل فوزه بلقب بطولة استراليا المفتوحة هذا العام لم يكن فيدرير يحمل هذا الرقم . لكن بعد فوزه بلقب بطولة استراليا المفتوحة عادل روجر رقم بيت سامبراس وبيورن بورج،

حيث ربح كل منهما على الأقل لقب جراند سلام واحد لثمان سنوات متتالية.

مع فوز فيدرير بلقب جراند سلام هذا الموسم ومعادلته للرقم، ماهى الفرص للاعب ما(عدا فيدرير) أن يتعدى ذلك؟

يبدو وأنه رقم صعب الإنممنوعار، لكن رافائيل نادال حقق القاب جراند سلام فى السنوات الخمسة الماضية.

وعلى الرغم من إخفاقه من تحقيق لقب رولان جاروس العام الماضى، إلا أنه يبقى المرشح الأبرز لذلك اللقب لعدّة سنوات قادمة،

بالإضافة إلى ذلك, كونه بطل سابق لبطولتى أستراليا المفتوحة وويمبليدون.

فرص تجاوز هذا الإنجاز: 25 %

تلك العشرة أرقام ما هى إلا جانب من عالم ملئ بالإنجازات والإبداعات عالم إسمه روجر فيدرير....

(لا اعرف هل يمكننا ان نتوقع إعترافا من الـatp لربما بعد ان ينحي المضرب جانبا .. فيه يعلنوها صراحة بأن روجير هو أعظم من مسك مضرب حتى الان )

وقتها سنطلب من الاخ العزيز خالد تنفيذ وعده بخصوص ذلك الموضوع

×× لماذا روجر ؟ ××

روجر فيدرير بالنسبة لـ90% من مشجعى وخبراء وأساطير اللعبة هو لاعب التنس الأعظم على مر العصور.

رجر فيدرير ليس فقط أعظم من مسك المضرب، لكنّه أيضاً يُعشق من قبل الأنصار في جميع أنحاء العالم ويكن له منافسيه الكثير من الحُبّ والإحترام.

فهو سفير حقيقي للعبة، فهو لا يهتمّ بإنجازاته فقط، لكنه يهدف لجعل رياضة التنس أكبر من كونها مجرد رياضة.

"أنا أحاول أن أكون شخص جيد للعبة، وأن أتركها أفضل حالاً عما كانت حينما بدأت"

فأنا كمشجع لرياضة التنس أشعر بالإمتنان والعرفان لأننى أُتيحت لى الفرصة لمعاصرة لاعباً عبقرياً وإنساناً خلوقاً كـ روجر فيدرير.

روجر فيدرير يمثل إلهاماً لي فى كل شئ. ليس فقط لأن التنس الذى الذى يقدمه لنا هو التنس الأكثر جمالاً على الإطلاق ، لكنى أحبّه كثيرا لشخصه.

فهو رجل صادق بسيط، وشخص دائماً ما يكون سعيد ومتفائل. فهو من النوعية الكلاسيكية للرجال بمعنى أنه ما زال يمتلك بعض من القيم، بجانب تواضعه اللا متناهى.

الشيء المميز لدى روجر أنّه لا يوجد هناك حدود لما يقدمه. على عممنوع العديد من اللاعبين الآخرين. وهو على الملعب أنت لا تعرف أبدا ما الذى سيأتى لنا به.

في كلّ مباراة يلعبها يأتى لنا بفنيات وضربات مبدعة لم يلعبها قبل ذلك، طريقة وإسلوب لعبه ممتعين جداً. وأنت تتابع تحركاته تشعر وأنك تشاهد قصيدة شعر تتناغم وتطاير أمامك.

كم أعشق السهولة والسلاسة التى تظهر لنا وهو يلعب بجانب هيمنته التى يفرضها على منافسيه عندما يتطلب منه ذلك, وعملياً وبشكل عام على رياضة التنس.

روجر وهو فى رحلته يُحطم لنا كلّ الأرقام ويذهب إلى مكانة لم يذهب لها أى لاعب قبله.

إنّ نقاش لاعب التنس الأعظم على مر العصور قد يستمرّ إلى الأبد وذلك بالنسبة للبعض. فهم يعتقدون أن هذا الشخص لا يمكن أن يُعرف.

ويقولون أن هناك عصور مختلفة في التنس حيث أنّ هناك إختلافات فى التنافس والتقنيات والملاعب وما إلى ذلك.

عفواً قولوا ما يحلوا لكم, فـ روجر قد دعم مكانته بكل ما يتطلبه الأمر ليصبح هو اللاعب الأعظم، خصوصا لما أنجزه مؤخراً.

فبعد أن كان يعانى وكل شئ كان ضدّه, لم يلتفت لما يُقال عليه. فعاد وحقق لقب فرنسا المفتوحة ليضع الماسه المتبقيه له على تاج الجراند سلام -الفريد من نوعه- الذى يرتديه،

ويأتى بعدها ليرفرف بعيداً بعدد مرات الفوز ببطولات الجراند سلام بعد فوزه بويمبليدون للمرّة السادسة وها هو يتفوق على نفسه مرة آخرى ويحقق لقب استراليا.

العديد من اللاعبين قبل بزوغ نجم روجر كانوا يتنافسون على لقب اللاعب الأعظم وبعد ذلك تعالت الأصوات لتقول كيف له أن يكون الأعظم وهو لم يحقق جميع ألقاب الجراند ؟!

فهو قبل سنة لم يكن قد حقق بطولة فرنسا المفتوحة، ولقد باتت الفرص تزاد أكثر فأكثر بأنّه لن يحقق هذا اللقب أبداً.

رغم ذلك هو لم ييأس, حقّق المستحيل وفاز باللقب ليُخرص العديد من الأفواه التى يُمكن أن نُطلق عليهم "أعداء النجاح" .

للبعض هى ليست مسالة أرقام ولكن العجيب انها كانت كذلك من قبل!. ألقاب الجراند سلام هى العامل الأكبر فى تقييم عظمة اللاعب,

والآن بعدما حقق روجر ويمبليدون ومنذ بضعة أيام أستراليا وأصبح يمتلك أكثر عدد ألقاب جراند سلام فى التاريخ,

برأيك أين تُقدر مكانة روجر؟.

الجميل فى الأمر أن روجر لم ينتهى من إخراج لوحته الفنية بعد, فمازل هناك العديد من الإضافات واللمسات التى سيضيفها لتلك اللوحة الفريدة والنادرة,

فهو مازل لديه الوقت لذلك. فمن يستطيع أن يتوقع كم عدد من ألقاب الجراند سلام سيتمكن روجر تحقيقها؟

هو فقط فى الـ28 من عمره ومازل بإمكانه المنافسة على ألقاب الجراند سلام لوقت طويل.

لقد فاز بـ 3 بطولات جراند سلام من الـ4 بطولات الأخيرة والبطولة التى لم يحقهها من آخر أربعة بطولات جراند سلام وصل للنهائى وكان قاب قوسين من الفوز بها،

لذا ليس هناك أيه إشارات من التباطئ أو التراجع فى المستواه, إنه يتطور ويتطور.

لكن بالنسبة للبعض سيكون هناك دائماً أسباب وحجج مُفتعله حتى لا يكون روجر هو اللاعب الأعظم. ولكن كما قلت البعض.


على سبيل المثال فئة من البعض يقولون بأنّ روجر لا يستحق هذا اللقب بسبب سجل المواجهات المباشرة مع نادال " أو مع أى لاعب آخر".

لكنى أقول لهم بأنه ليس هناك جوهر لحجّتكم. فالتنافس بينهم لم ينتهي لحد الآن. بالرغم من أن نادال يتفوق على روجر حاليا بسجل مواجهات 13-7 ،

12 من تلك المواجهات كانت على التراب، سطح نادال المفضّل. أنت لا يمكن أن تكون اللاعب الأعظم على كل السطوح، ونادال هو اللاعب الأعظم على مر العصور على الملاعب الترابية.

لذلك لا يمكنك أن تلوم روجر على خسراته فى العديد من الأوقات من نادال على التراب. إنّ جوهر المشكلة هو عندما يتعلق الأمر بالبطولات التى تكون على الأسطح المفضّلة لروجر ،

فنادال عادة لا يصل للنهائى البطولة لمقابلة روجر. فإذا تقابلوا 12 مرة على الملاعب الصلبة السريعة، سجل المواجات المباشرة كان يمكن أن يكون مختلف جداً جداًًً.

أيضا عندما خسر روجر من رافا في ويمبليدون وبطولة أستراليا المفتوحة كانت هناك العديد من العوامل التى لا أحب أن أتكلم عنها...

يمكننى أن أستمرّ فى الكلام عن تلك الجزئية لكنّه شئ بديهى لأى شخص يفهم فى التنس بأنه ليس هناك أساس وجوهر لتلك الحجّة.

في النهاية روجر الآن هو اللاعب الأعظم في تاريخ رياضة التنس. لقلة من الناس ليس هناك لاعب أعظم، بينما لقلة آخرى هذا اللاعب هو رود لافر أو بيت سامبراس.

لكن لافر لعب في عصر حيث لم يكن التنس كما كان اليوم "جملتاً وتفصيلاً", وبيت سامبراس نفسه والعديد من الأساطير أكّدوا أن روجر هو اللاعب الأعظم.

أما بالنسبة لى وبالنسبة للشريحة الأكبر فى عالم التنس فروجر فيدرير هو اللعب الأعظم ونقاش اللاعب الاعظم هذا قد إنتهى.

لكن روجر فيدرير لم ينتهى بعد.

×× شكرا للعظماء على الإعتراف بالحقيقه ××

>> روجر الأعظم <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ba7ralshbab.ahlamountada.com
هنوده
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 254
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 31
رقم العضويه : 2

مُساهمةموضوع: رد: روجير فيدرر   الإثنين فبراير 08, 2010 3:47 pm

lol! فعلا روجر فيدر هو الافضل نراه كل مره ينهض ويأتي يتكتيك افضل وكانت مباراته النهائيه ضد اندي موراي من اكثر المباريات حماسا مع ان اندي بدأ المباره بقوه الا ان فيدر استطاع انتزاع البطوله
موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير
avatar

عدد المساهمات : 499
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: روجير فيدرر   الأربعاء فبراير 10, 2010 9:27 am

ماشاءالله كل نكتشفو فيك صفة جديدة وميزة تعدد الاهتمامات والثقافات عندك نادره حافظى علاها .
لكن نفهم من هذا انك محبه للكرة الصفراء Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ba7ralshbab.ahlamountada.com
هنوده
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 254
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 31
رقم العضويه : 2

مُساهمةموضوع: رد: روجير فيدرر   الأربعاء فبراير 10, 2010 2:58 pm

Embarassed تحرج فيا يا حضرة المدير
ونحب الكوره الصفرا لانها رياضه هادية ورايقه وتحسها امتاع ملوك Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير
avatar

عدد المساهمات : 499
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: روجير فيدرر   الخميس فبراير 11, 2010 3:27 am

ليش نحرج فيك انا مش نجامل مواضيع وردودك تفرض على الكل يديرو هكى
على فكره واكيد انت تعرفى انها فعلا تسمى رياضة الملوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ba7ralshbab.ahlamountada.com
 
روجير فيدرر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحر الشباب :: المنتدى الرياضي :: قسم كل الرياضات-
انتقل الى: